الإذاعة الأبخازية 86 عاماً

نيابة عن "الصندوق الدولي لأبسني" ، أهنئ الجميع في يوم الإذاعة الأبخازية وكل من ساهم في إنشائها والذين عملوا طوال هذه السنين عليها ، وهذا ليس شيئاً بسيطا بالنسبة لبلدنا فقد عملو بلا كلل او ملل من أجل تقديم معلومات موثوقة إلينا ، وأيضا يقدمون لنا حالياً في كل يوم برامج إذاعية مثيرة للاهتمام. ولا شك بأن إذاعة أبخازيا هي لسان شعبنا ووسيط الاتصال والجسر الذي يوحّد جميع الذين يتحدثون اللغة الأبخازية. وفي عطلتكم المهنية أتمنى لكم النجاح والإلهام الإبداعي والأخبار الجيدة دائمًا. سوخوم تتحدث! دع صوت الإذاعة الأبخازية يبدو دائما في جميع أنحاء أبسني مع خالص التقدير، سينير غوغوا رئيس المنظمة غير الحكومية "الصندوق الدولي لأبسني "