المؤتمر العالمي لأبخاز أباظة

في هذه الأيام في سوخوم يعقد المؤتمر العالمي للشعب الأبخازي. وكان المؤتمر الأول في كانون الأول عام1992 في قرية ليخني حيث تم الإعلان بإنشاء الرابطة العالمية لشعب أباظة وكان رئيس أبخازيا الأول "فلاديسلاف أردزينبا" قي جمع في ذلك الوقت ليس فقط جميع السكان المقيمين في أبخازيا بل استطاع أيضا ان يجمع المواطنين المقيمين في الخارج. وبفضل جزء كبير من المؤتمر العالمي استطاع شعبنا الذي يواجه خطر الإبادة الكاملة من توحيد جميع القوى والفوز في تلك الحرب.
والرابطة العالمية للشعب الأبخازي_الأباظة "أباظة" هي الهيئة التنسيقية للمؤتمر العالمي وتدعم واب بنشاط عملية إعادة الأبخازيين والاباظين إلى أوطانهم.
وفي عام 2006 أرسلت الرابطة رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة "كوفي عنان" والمجتمع الدولي طالبت فيها بضرورة الاهتمام بالقضية حيث أن هذه المسألة تحتاج إلى معالجة. وناشدت أيضا كل من قادة روسيا وتركيا بطلب تعزيز "إقامة العدل التاريخي والاعتراف بحق ذرية اللاجئين الأبخاز في العودة إلى بلادهم دون أي عقبات"
وهذا المؤتمر السابع ومازال المنتدى الرئيسي يجمع ممثلو الجالية من حميع أنحاء العالم يناقش قضايا هامة من أجل المزيد من التطور لشعبنا.
وحضر المؤتمر ضيوف من مختلف بلدان الشرق الأوسط وأوروبا، وكذلك من جمهوريات شمال القوقاز في الاتحاد الروسي.