مضى ستة سنين منذ فقدان سيرغي باغابش – الرئيس الثاني لجمهورية ابخازية

كان سيرغي باغابش شخصن قوي و ديناميكي و حكيم سياسي و رجل دولة و كان وطني دولتة. قائد بلدة و بي الذات كان يحتشد و يوحد شعبة و يظهرلهم محبته بلا حدود. و كل من كان يعرفة شخصيا يؤشرون على رقتة و لطفة و انسانيتة و كرامتة.

بينما انه كان في السياسة الابخازية و الحكومة ولكن في ذات الوقت كان شخصن بصيط و مفتوح لكل مواطن.

تتزكر ابخازية زعيمها بامتنان اللذي قادها الى الاعتراف بالاستقلال. و معه ترتبطة اول خطوات ابخازية نحو الكيان السيادي للقانون الدولي و قاد في انشاء الدولة الابخازية.

اسم سيرغي باغابش سينكتب في تاريخ ابخازيا و يحفظ في ذاكرة الشعب الى الابد.