مشروع "ابيبش" عاد الى قرية بيسلاخو في محافظة اوتشامتشيرا.

مشروع "ابيبش" عاد الى قرية بيسلاخو في محافظة اوتشامتشيرا, هذه المرة الى عائلة يامزة زاراقوة. يامزة زاراقوة ام لسبعة اطفال, يبلغ اصغرهم خمسة سنين و اكبرهم ستة عشر عاماً. والدتها تساعد في تربية بناتها الثلاث و ابنائها الاربعة. يامزة هي المعيلة الوحيدة للاسرة, والدتها متقاعدة, و زوجها الذي تطلقت منه لا يقدم اي مساعدة. تخرج الى العمل في الفجر لتصل الى عملها في قرية كينديغ في الوقت المناسب,  تعمل في بيت بلاستيكي لزراعة الخضراوات.

تعيش الاسرة في ظروف صعبة، و يحتاج منزلهم الى ترميم شامل، و لا توجد فيه اي تدفئة. بعد تقدير وضعهم قدم لهم اعضاء الصندوق اسيدة اينابشبا و دميان غوغوا و مجد غوغوا براد و سخان ماء و خزان ماء و تلفاز و ابريق كهربائي و غيرها من المستلزمات المنزلية.

قالت الام السعيدة و الفرحة يامزة زاراقوة: "لا اعرف كيف اشكر رئيس الصندوق الدولي ابسني سونير غوغوا و موظفي الصندوق على المساعدة المقدمة. لم اكن ساستطيع جمع المال الكافي لشراء كل هذا, لان راتبي لا يكفي الا لاطعام عائلتي الكبيرة. انا في حالة صعبة جداً لكني لا أيأس, الاهم ان اطفالي ينمون بصحة و عافية, و اشكر الله على وجود اناس طيبين في هذه الحياة." 

Subscribe to Syndicate