"اكرينتسيرا" – مساعدة المعمرين

Всего осуществлено 4 проектов

تحتفل عميد الشرف لثقافة أبخازيا ، عديلة عباس -أوغلي ، وقائد الأمر ل"أخدز -أبشا" من الدرجة الثانية بعيد ميلادها التاسع والتسعين. تعتبر عديل ضحية عمليات القمع الستالينية ، وهي الشخص الوحيد الباقي على قيد الحياة من عائلة نستور لاكوبا ، و تركت عديل علامة بارزة لها في تاريخ بلدنا. في عام 1938 ، تم قمع عديل لأنها كانت من أقارب نستور لاكوبا. في عام 1953 ، تم إعادة تأهيلها وعادت إلى سوخوم. ووصفت حياتها المأساوية في كتاب "لا أستطيع أن انسى". وقالت عديلة عباس - أوغلي: "لا أريد أن ينسى أحد ما عاناه شعبنا ، ستزدهر أبخازيا دائمًا".

تعيش تينا بيبيا في قرية خاوب الجبلية في محافظة غوداوتا. ولدت تينا عام 1905, و عمرها 111 سنة. رغم عمرها الكبير لا تشتكي تينا من صحتها, و معنوياتها دائماً عالية, و تقول لو انها تملك اجنحة لحلقت. زارت اسيدة اينابشبا الامينة العامة للصندوق تينا بيبيا برفقة رئيس هيئة الابسورة التابع للصندوق اوكتاي تشكوتوة و رئيسة هيئة الديموغرافيا و العودة للوطن سيرما اشوبا, و قدموا لها هدايا تذكارية و تلفاز.

من اقوال الابخاز "الشعب دون مشايخ هو شعب دون اله" لذلك يهنئ الصندوق الدولي ابسني ايليا دوتشيا من قرية بابوشيرا بعيد ميلاده المئة. قام اعضاء الصندوق الدولي ابسني نوغزار لوغوا و اوكتاي تشكوتوا و دميان غوغوا و مجد غوغوا بزيارة ايليا دوتشيا جالبين معهم الهدايا من الصندوق. لم يستطع ايليا اخفاء خجله و سعادته.

بدأت المنظمة الاجتماعية "الصندوق الدولي ابسني" مشروعاً جديداً "المعمرين الابخاز", و في اطار هذا المشروع زار الامين العام للصندوق اسيدة اينابشبا و مدير هيئة الابسورة التابعة للصندوق اوكتاي تشكوتوة و ممثل الصندوق في اوتشامتشيرا دميان غوغوا عائلة تاربا في قرية موك جالبين معهم الهدايا لاكثر عضو مقدر في الاسرة – نوتسا دوما.

 نوتسا دوما من عائلة ادليبا تعيش مع ابنتها كلارا لاكثر من عقدين. ولدت نوتسا دوما في بداية القرن الماضي و بالتحديد في 15 شباط/ فبراير 1900. و بحسب الوثائق التي تملكها بلغت نوتسا السنة 116 من العمر, و تعتبر رسميا اكبر مواطنة في ابخازيا.