قام الصندوق الدولي "ابسني" بزيارة قرية جال

تربي اسرة بيسلان غابيليا و مزيا غابلايا سبعة اطفال, و يربى الاطفال في روح الابسوارة (العادات و التقاليد الابخازية). يعتني الاخوة ببعضهم و يساعد كبارهم في الاعمال المنزلية.

قام الصندوق الدولي "ابسني" بزيارة عائلة بيسلان في اطار برنامج "ابيبش" الهادف لدعم العائلات التي تملك اطفال كثيرة, و اهدى موظفي الصندوق اجهزة و مواد منزلية ضرورية  التي تحتاجها الاسرة مثل : براد و تلفاز و خزان لتسخين الماء و فرن كهربائي و سخان كهربائي و منظفات و مستحضرات تجميل.

قال رئيس هيئة الابسوارة اوكتاي تشكوتوا: " انا اذكر كيف قال احد ابناء وطننا جمال تشكونيا, اذا اصيب احد الابخاز في قدمه يجب علينا جميعا ان نشعر بمعاناته حتى لو كان في استراليا. عندما كنا ننشئ منظمتنا كان هذا هدفنا الاول, نحن الابخاز علينا ان ندعم و نساعد بعضنا البعض, و علينا ان نتحد و نواجه مشاكلنا متحدين."

الابن الاكبر لعائلة غابيليا يدرس في جامعة ابخازيا, و بما انه لا توجد مدارس في قرية دجال يدرس 4 اطفال في مدرسة اوتشامتشيرا الداخلية, و اثنان في مدرسة تكفارتشال الاعدادية. يدرس جميعهم بامتياز و يمارسون الرياضة. و سعدت العائلة كثيرا للمساعدة المقدمة لهم.

قالت سفيتلانا غابلايا: "نيابة عن اطفالي اود ان اشكر رئيس الصندوق الدولي "ابسني" سونير غوغوا و موظفيه للمساعدة التي قدموها لنا, و اتمنى لكم التوفيق. رب الاسرة شارك في الحرب و يعاني من مشاكل صحية, ورغم ذلك يعمل بكامل قواه لاطعام اسرتنا."

تعيش الاسرة حياة متواضعة و كريمة, و يتخطون محنهم معا. للاسف لم نستطع حل جميع مشاكلهم, مثل مشكلة الماء (اقرب مصدر للماء يبعد عن المنزل 500 متر) و مشكلة الطريق, لكننا وضعنا حجر الاساس و تأمل ان يخطو الاخرين في خطانا.

Subscribe to Syndicate